ذا بيست.. ميسي يحطم الأرقام القياسية بفوزه بجائزة The Best للمرة السابعة

00
ذا بيست.. ميسي يحطم الأرقام القياسية بفوزه بجائزة The Best للمرة السابعة

في حفلها السنوي الذي أقيم في لندن، أعلنت الفيفا عن الفائزين بجوائزها السنوية، وقد تم تكريم الأرجنتيني ليونيل ميسي كأفضل لاعب، بعد أن تفوق على النرويجي إرلينج هالاند والفرنسي كيليان مبابي.


في عام 2022، قاد ميسي الأرجنتين للفوز بكأس العالم وحقق لقب الدوري الفرنسي مع باريس سان-جيرمان، حيث كان زميله مبابي جزءًا من هذا النجاح، بعد هذه الإنجازات، انتقل ميسي للعب في الدوري الأميركي للمحترفين مع إنتر ميامي.


وفي فئة المدربين، فاز الإسباني بيب جوارديولا بجائزة أفضل مدرب، بعد أن تفوق على سيموني إنزاجي، مدرب إنتر ميلان، ولوتشيانو سباليتي، المدرب السابق لنابولي.


جوارديولا، الذي يتولى تدريب مانشستر سيتي، فاز بالثلاثية، الدوري الإنجليزي، الكأس، ودوري أبطال أوروبا، الذي جاء على حساب إنتر ميلان، من جهة أخرى، نجح سباليتي في قيادة نابولي للفوز بالدوري الإيطالي للدرجة الأولى لأول مرة منذ 33 عامًا.


وعندما سُئل جوارديولا عن شعوره بالفارق بين الفوز بالجوائز مع برشلونة ومانشستر سيتي، قال: "برشلونة هو نادي القلب بالنسبة لي. كل ما فزت به جاء بفضل برشلونة. برشلونة هي جزء من حياتي، لكن السيتي يحمل مذاقًا خاصًا. تغير الوضع كثيرًا في النادي عنه قبل 20 عامًا. الفوز بالثلاثية مع مانشستر سيتي أمر رائع". وأضاف قائلاً: "تمضية الوقت مع اللاعبين هي أكبر جائزة أحصل عليها كمدرب".


وفي فئة المدربات، فازت سارينا فيخمان، مدربة منتخب إنجلترا للسيدات، بجائزة أفضل مدربة. قادت فيخمان منتخب إنجلترا للوصول إلى نهائي بطولة كبرى مرة أخرى قبل خسارة نهائي كأس العالم للسيدات أمام إسبانيا.


تفوقت فيخمان على جوناتان جيرالديز، الذي قاد برشلونة للفوز بلقب الدوري الإسباني والاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا، حيث تلقى الفريق خسارة واحدة فقط في جميع المسابقات على مدار الموسم. كما تفوقت فيخمان على إيما هايس، مدربة تشيلسي، التي قدمت موسمًا ناجحًا آخر قادت فيه الفريق للفوز بالدوري الإنجليزي للسيدات وكأس الاتحاد الإنجليزي.


وفاز البرازيلي إيدرسون، حارس مرمى مانشستر سيتي، بجائزة أفضل حارس مرمى، بعد تفوقه على ياسين بونو، حارس المغرب ونادي الهلال السعودي، وتيبو كورتوا، حارس ريال مدريد ومنتخب بلجيكا. وقال إيدرسون: "السعادة لا تسعني بالفوز بكل هذه الألقاب والجوائز، وكل الشكر لعائلتي وزملائي".


وفازت ماري إيربس، حارسة مرمى مانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا، بجائزة أفضل حارسة مرمى، بعد تفوقها على ماكينزي أرنولد، حارسة وست هام ومنتخب أستراليا، وكاتا كول، حارسة برشلونة ومنتخب إسبانيا. ساعدت إيربس إنجلترا في الوصول إلى نهائي كأس العالم في أستراليا وأنقذت ركلة جزاء في الهزيمة 1-0 أمام إسبانيا. وتم اختيار اللاعبة البالغة من العمر 30 عامًا كأفضل حارسة مرمى في البطولة، لتحصل على جائزة القفاز الذهبي، بعد أن تلقت شباكها أربعة أهداف.


وفاز البرازيلي جيليرمي مادروجا بجائزة بوشكاش لأجمل هدف. كما فاز منتخب البرازيل بجائزة الفيفا للروح الرياضية، بعد ارتدائه القمصان السوداء للتضامن مع نجمه فينيسيوس جونيور، بعد تعرضه للعنصرية في الملاعب الإسبانية.


تشكيل العام من FIFPro

وجاء اختيار أفضل تشكيلة للرجال على النحو التالي:



الدور اللاعب
الحراسة تيبو كورتوا
المدافعون كايل ووكر - جون ستونز - روبن دياز
لاعبو الوسط جود بلينجهام - برناردو سيلفا - كيفن دي بروين
المهاجمون إرلينج هالاند - كيليان مبابي - ليونيل ميسي - فينسيوس جونيور